مــادة (1):

 أ – الطفل نعمةٌ إلهية، ومطلبٌ إنسانيٌّ فطريّ.

ب- وتُرَغِّب الشريعة الإسلامية في طلب الأولاد حفظًا للجنس البشري.

ج – ولذلك تُحَرِّم الشريعةتعقيم الرجال والنساء واستئصال الأرحام بغير ضرورة طبية، كما تُحَرِّم الطرق التي تحول دون استمرار مسيرة البشرية.

 د – من حق الطفل أن يأتي إلى الحياة عن طريق الزواج الشرعي بين رجلٍ وامرأة.

مــادة (2):

أ- تشمل رعاية الشريعة الإسلامية للطفل المراحل التالية:

1- اختيار كل من الزوجين للآخر.

2- فترة الحمل والولادة.

3- من الولادة حتى التمييز (مرحلة الطفل غير المميِّز).

4- من التمييز حتى البلوغ (مرحلة الطفل المميِّز).

ب- وتنشأ للطفل في كل من هذه المراحل حقوق تلائمها.

مــادة (3):

الأسرة محضِن الطفل وبيئته الطبيعِيَّة اللازمة لرعايته وتربيته، وهي المدرسة الأولى التي يُنَشّأ الطفل فيها على القيم الإنسانية والأخلاقية والروحية والدينية.

مــادة (4):

 أ – من حق الطفل على أبويه أن يحسن كل منهما اختيار الآخر، بمعايير الشريعة الإسلامية التي تحقق مصلحة الأمَّة والأسرة عمومًا، والطفل خصوصًا.

ب- ومن المعايير التي يجب إعمالها عند اختيار الزوجين: التدين، والتكافؤ.

ج- ومن المعايير – أيضًا – خلو الزوجين من الأمراض المنفِّرة أو المُعدية أو الوراثية الخطيرة.

اقرأ أيضا: