بسم الله، والحمد لله، والصلاةوالسلام على رسول الله، وبعد:


فكفالة اليتيم من الأمور التي حث عليها الشرع الحنيف، وجعلهامن الأدوية التي تعالج أمراض النفس البشرية ، وبها يتضح المجتمع في صورته الأخويةالتي ارتضاها له الإسلام.على أنه لابد أن يتنبه أن كفالةاليتيم ليست في كفالته ماديا فحسب، بل الكفالة تعني القيام بشئون اليتيم من التربيةوالتعليم والتوجيه والنصح، والقيام بما يحتاجه من حاجات تتعلق بحياته الشخصية منالمأكل والمشرب والملبس والعلاج ونحو هذا.


يقول فضيلة الدكتور حسام الدين بن موسى عفانة -أستاذ الفقهوأصوله بجامعة القدس بفلسطين-:


كفالة اليتيم من أعظم أبواب الخير التي حثت عليها الشريعةالإسلامية قال الله تعالى: ( يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَاأَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَىوَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَبِهِ عَلِيمٌ ) سورة البقرة الآية 215.


وقال تعالى🙁وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًاوَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَىوَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْأَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا) سورةالنساء الآية 36.


ووردت أحاديثكثيرة في فضل كفالة اليتيم والإحسان إليه منها : عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم 🙁 أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشاربالسبابة والوسطى وفرج بينهما ) رواه البخاري قال الحافظ ابن حجر في شرح الحديث: [قال ابن بطال : حق على من سمع هذا الحديث أن يعمل به ليكون رفيق النبي صلى اللهعليه وسلم في الجنة ولا منزلة في الآخرة أفضل من ذلك]، ثم قال الحافظ ابن حجر: وفيهإشارة إلى أن بين درجة النبي صلى الله عليه وسلم، وكافل اليتيم قدر تفاوت ما بينالسبابة والوسطى وهو نظير الحديث الآخر 🙁 بعثت أنا والساعة كهاتين ) الحديث].


وقال الحافظ أيضاً: [ قال شيخنا فيشرح الترمذي: لعل الحكمة في كون كافل اليتيم يشبه في دخول الجنة، أو شبهت منزلته فيالجنة بالقرب من النبي صلى الله عليه وسلم، أو منزلة النبي صلى الله عليه وسلم لكونالنبي صلى الله عليه وسلم شأنه أن يبعث إلى قوم لا يعقلون أمر دينهم فيكون كافلاًلهم ومعلماً ومرشداً، وكذلك كافل اليتيم يقوم بكفالة من لا يعقل أمر دينه بل، ولادنياه، ويرشده، ويعلمه، ويحسن أدبه فظهرت مناسبة ذلك أهـ ملخصاً ] فتح الباري10/536-537 .


وقال النبي صلىالله عليه وسلم 🙁 من ضم يتيماً بين مسلمين في طعامه وشرابه حتى يستغني عنه وجبت لهالجنة ] رواه أبو يعلى والطبراني وأحمد مختصراً بإسناد حسن كما قال الحافظ المنذري.وقال الألباني صحيح لغيره. انظر صحيح الترغيب والترهيب 2/676.


وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: ( أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل يشكو قسوة قلبه ؟ قال: أتحب أن يلين قلبك وتدركحاجتك؟ ارحم اليتيم وامسح رأسه وأطعمه من طعامك يلن قلبك وتدرك حاجتك ) رواهالطبراني وقال الألباني حسن لغيره . انظر صحيح الترغيب والترهيب 2/676.


وعن أبي هريرة رضي الله عنه عنالنبي صلى الله عليه وسلم قال: (الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل اللهوأحسبه قال: وكالقائم الذي لا يفتر وكالصائم لا يفطر) رواه البخاري ومسلم ، وغيرذلك من الأحاديث.


ما تكون به كفالة اليتيم:


وكفالة اليتيم تكون بضماليتيم إلى حجر كافله أي ضمه إلى أسرته، فينفق عليه، ويقوم على تربيته، وتأديبه حتىيبلغ؛ لأنه لا يتم بعد الاحتلام والبلوغ، وهذه الكفالة هي أعلى درجات كفالة اليتيمحيث إن الكافل يعامل اليتيم معاملة أولاده في الإنفاق والإحسان والتربية وغير ذلك ،وهذه الكفالة كانت الغالبة في عصر الصحابة كما تبين لي من استقراء الأحاديث الواردةفي كفالة الأيتام، فالصحابة رضي الله عنهم كانوا يضمون الأيتام إلى أسرهم.


ومن الأمثلة الواضحة على ذلك حديثزينب امرأة عبد الله بن مسعود قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم 🙁 تصدقن يامعشر النساء ولو من حليكن ) قالت : فرجعت إلى عبد الله فقلت : إنك رجل خفيف ذاتاليد وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أمرنا بالصدقة فأته فاسأله، فإن كان ذلكيجزي عني، وإلا صرفتها إلى غيركم قالت: فقال لي عبد الله: بل ائتيه أنت قالت:فانطلقت فإذا امرأة من الأنصار بباب رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجتي حاجتهاقالت : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ألقيت عليه المهابة قالت : فخرج علينابلال فقلنا له: ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأخبره أن امرأتين بالبابتسألانك أتجزئ الصدقة عنهما على أزواجهما، وعلى أيتام في حجورهما، ولا تخبره من نحنقالت : فدخل بلال على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسأله، فقال له رسول الله صلىالله عليه وسلم : من هما ؟ فقال : امرأة من الأنصار، وزينب، فقال رسول الله صلىالله عليه وسلم : أي الزيانب؟ من هما ؟ قال : امرأة عبد الله، فقال له رسول اللهصلى الله عليه وسلم : لهما أجران أجر القرابة وأجر الصدقة ) رواه البخاري ومسلم.

والشاهد في الحديث: ( وعلى أيتام في حجورهما).


وعن عمارة بن عمير عن عمته أنهاسألت عائشة رضي الله عنها: في حجري يتيم أفآكل من ماله؟ فقالت: قال رسول الله صلىالله عليه وسلم: (إن من أطيب ما أكل الرجل من كسبه وولده من كسبه) رواه أبو داودوالترمذي وقال حديث حسن.


وتكونكفالة اليتيم أيضاً بالإنفاق عليه مع عدم ضمه إلى الكافل كما هو حال كثير من أهلالخير الذين يدفعون مبلغاً من المال لكفالة يتيم يعيش في جمعية خيرية أو يعيش معأمه أو نحو ذلك، فهذه الكفالة أدنى درجة من الأولى، ومن يدفع المال للجمعياتالخيرية التي تعنى بالأيتام يعتبر حقيقة كافلاً لليتيم وهو داخل إن شاء الله تعالىفي قول النبي صلى الله عليه وسلم 🙁 أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا).


قال الإمام النووي: قوله صلى اللهعليه وسلم: (كافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة ) كافل اليتيم القائمبأموره من نفقة وكسوة وتأديب وتربية وغير ذلك وهذه الفضيلة تحصل لمن كفله من مالنفسه ، أو من مال اليتيم بولاية شرعية.


وأما قوله : وله أو لغيره فالذي له أن يكون قريباً له كجدهوأمه وجدته وأخيه وأخته وعمه وخاله وعمته وخالته وغيرهم من أقاربه ، والذي لغيره أنيكون أجنبياً ] شرح النووي على صحيح مسلم 5/408.


وكفالة اليتيم المالية تقدر حسب مستوى المعيشة في بلد اليتيمالمكفول بحيث تشمل حاجات اليتيم الأساسية دون الكمالية، فينبغي أن يتوفر لليتيمالمأكل، والمشرب، والملبس، والمسكن، والتعليم بحيث يعيش اليتيم حياة كريمة، ولايشعر بفرق بينه، وبين أقرانه ممن ليسوا بأيتام.


ولا بأس أن يشارك أكثر من شخص في كفالة اليتيم الواحد. انتهى


والله أعلم.

 

ويمكنكم قراءة ما يلي:

 

كفالة اليتيم: حكمها وشروطها

الضيافة عند اليتيم

كفالة اليتيم غريب أم أخ عاجز

حكم الزكاة في مال اليتيم

أكل مال اليتيم بغير حق

التضحية من مال اليتيم

القرض من مال اليتيم

المتاجرة بمال اليتيم

اجتماع عائلة في كفالة يتيم

مصادرة الإمام لأموال الأيتام

هدي الإسلام في رعاية الأيتام

كفالة غير المسلم للمسلمين

كفالة يتامى غير المسلمين

أ.د حسام الدين بن موسى عفانة – أستاذ الفقه وأصوله – جامعة القدس