“من يشتري هذا العبد بدولارين؟”، هكذا سوف ينادي” شيبوب” لو قدر له أن يعود ليرى مشهد سوق النخاسة الجديد.. حيث يمكن للإنسان أن يضغط على مجموعة من الأزرار ليختار مواصفات الطفل الذي يريد استنساخه!! فقط عليه أن يدفع الثمن الذي تقدره الشركة المستنسخة. وبينما قدرته شركة “غضب عالمي من استنساخ “حواء”

  • بريطانيا تجيز صناعة آدميين في المعمل
  • الاستنساخ في بريطانيا..حلقة جديدة في ملف ساخن