د.نادية العوضي

السرطان وعسل النحل:

نشر إصدار شهر ديسمبر الحالي من مجلة Archives of Surgery بحثًا مثيرًا، قام به فريق طبي من كلية الطب جامعة إسطنبول يفيد بأن دهان الجروح الناتجة عن عمليات إزالة الأورام بالعسل يمنع ظهور الورم المزال في جرح العملية.

ويعاني الأطباء حاليًا من مشكلة ما يسمى باستزراع الأورام tumor implantation مكان الجرح الناتج عن عمليات إزالة الأورام، سواء كان ذلك في العمليات التقليدية أم باستخدام المناظير الجراحية، وينتج عن ذلك تكرار ظهور الورم المزال ولكن في مكان الجرح.

وقام الفريق الذي ترأسه الدكتور “إسماعيل حمزة أوغلو” بتقسيم 60 فأرًا إلى مجموعتين، وعمل جرح في المنطقة الخلفية للرقبة في جميع الفئران، كوّنت المجموعة الأولى من الفئران المجموعة الضابطة، أما المجموعة الثانية فقد تم دهان الجرح بالعسل قبل وبعد عملية حقن تمت لجميع الفئران لنوع من أنواع الأورام يسمى بالورم الاستسقائي أيرليش Ehrlich ascites tumor، وتم فحص جروح جميع الفئران لوجود الورم بها بعد عشرة أيام من عملية الحقن.

النتائج:

ظهر الورم في جروح جميع فئران المجموعة الضابطة والتي لم يتم دهان جروحها بالعسل، في حين لم يظهر الورم إلا في ثمانية فئران فقط من المجموعة الثانية.

ويعلّق الفريق على بحثهم بأنه من المعلوم أن للعسل فوائد إيجابية بالنسبة لعملية التئام الجروح، ويبدو أن خواص العسل الكيميائية والفسيولوجية حمت الجروح من استزراع الورم فيها، وبالتالي قد يكون استخدام العسل كدهان لجروح عمليات إزالة الأورام حلاّ لحماية الجرح ضد استزراع الورم فيه.

الأستروجين مسبب للسرطان:

على صعيد آخر، صوّت المجلس الاستشاري لبرنامج علم السموم الوطني الأمريكي بنتيجة أصوات 1:8 لانضمام الأستروجين الإستيرويدي إلى قائمة المواد المسببة للسرطان؛ بسبب علاقته بسرطان الرحم وبدرجة أقل بسرطان الثدي.

ويستخدم هذا النوع من الأستروجين في علاج أعراض انتهاء الطمث، كما يضاف إلى حبوب منع الحمل.

والجدير بالذكر أن الأطباء على علم تام بوجود هذه العلاقة بين الأستروجين وسرطان الرحم والثدي منذ سنين طويلة، ولكن لا يذكر الطبيب هذه العلاقة عادة عند وصفه الأستروجين كعلاج أو كوسيلة لمنع الحمل، ويهدف المجلس الاستشاري للبرنامج بقراره هذا دفع الأطباء لمناقشة هذه المسألة مع مرضاهم، بالإضافة إلى إعطاء الفرصة للنساء لتقييم الإيجابيات أمام السلبيات لاستخدام العقارات الحاوية للأستروجين.

اقرأ أيضًا: