بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما فيما يتعلق بالأضحية فهي سنة مؤكدة على القادر عليها، والغرض منها هو إحياء شعيرة سيدنا إبراهيم (عليه السلام) أبي الأنبياء، والقصد منها كذلك هو إخلاص العمل لله، مصداقا لقوله تعالى: “لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم”.
والقادر على الأضحية يضحي على نفسه وعلى أهله بالمكان الذي هو مقيم به، وإذا كان أهله بمصر وهو بالسعودية فعليه أن يضحي هو عن نفسه بالسعودية ويضحي أهله بمصر، ويحضر الأضحية أحد أبنائه أو زوجته كما فعل الرسول الكريم؛ إذ قال لعائشة رضي الله عنها: “احضري لتشهدي أضحيتك”.
وإذا كان غير قادر على الأضحيتين، فيكفيه أن يرسل ما يشترى به للأهل قصد إفراحهم ويسقط هو عنه.

والله أعلم.