Image

الفوانيس مظهر من أهم مظاهر الاحتفال بشهر رمضان، فلا يكاد يخلو بيت مصري منه، بل وامتد هذا المظهر ليشمل دولا إسلامية أخرى، وهو ما يجعل من التجارة بها فرصة سانحة لتحقيق دخل مادي يكون نواة لمشروعات أخرى تنفذ خلال باقي شهور السنة.

ولا تحتاج هذه التجارة لدراسة جدوى معقدة أو كبيرة، فقط تحتاج إلى تحديد مكان “محل” لعرض الفوانيس وبيعها، والاتفاق مع إحدى الشركات المستوردة للفوانيس صينية الصنع ذات الأشكال والألوان المختلفة لتوريد الفوانيس المطلوبة للمحل، والتي يتحدد عددها وفقا لحجم رأس المال المتوفر.

5 خطوات لبدء المشروع

وتمر تجارة الفوانيس بـ 5 خطوات هي:

1- اختيار محل صغير لعرض وبيع الفوانيس، ويُفضل أن يكون في منطقة مأهولة بالسكان، وتحديد القيمة الإيجارية للمحل خلال فترة المشروع “45 يوما”.

2- الاتفاق مع شركة استيراد تقوم باستيراد الفوانيس الصينية لتجهيز المحل بالفوانيس المطلوبة، خاصة أن الصين لها باع طويل في صناعة الفوانيس، وطوعت أشكال تصميماتها في الآونة الأخيرة لتلائم السوق المصرية.

3 – تحضير المحل التجاري الذي تم تأجيره ببعض الحوامل الخشبية لعرض الفوانيس بشكل لائق أمام الزبائن، ولا يشترط أن يكون المحل بمساحة كبيرة، والأهم هو الجودة في عرض الفوانيس من خلال الحوامل الخشبية.

4- التسويق والدعاية للمحل من خلال الأدوات التسويقية البسيطة مثل طبع 500 ورقة إعلانية صغيرة تحمل اسم المحل وتهنئة للأمة الإسلامية بحلول شهر رمضان، وتوزيعها على الزبائن.

5- في حال صعوبة تأجير محل خاص بالمشروع يمكن تأجير مساحة داخل المولات التجارية، أو محل تجاري كبير نظير مبلغ مالي محدد، وتجهيز المساحة بدولاب خشبي كبير يتم من خلاله عرض الفوانيس.

أخطاء يجب تجنبها

وخلال تنفيذ الخطوات السابقة تجدر الإشارة إلى بعض الأخطاء التي يؤدي الوقوع فيها إلى فشل المشروع أو ضعف ربحيته ومنها:

1-يجب مراعاة تنفيذ المشروع قبل شهر رمضان بفترة لا تقل عن أسبوعين، خاصة أن 70% من تجارة الفوانيس للأطفال تكون خلال الفترة من الأسبوع الأخير لشهر شعبان، وحتى نهاية الأسبوع الأول لشهر رمضان.

2-ضرورة مراعاة اختيار مكان عرض الفوانيس بدقة، شريطة ألا تكون تكاليف إيجاره مرتفعة.

3-يجب أن تكون الفوانيس المعروضة بالمحل ذات أشكال وألون وأسعار مختلفة تناسب إمكانيات وأذواق مختلف الزبائن، وأن تكون أحجام الفوانيس متفاوتة تبدأ من الصغير جدا، والذي قد يُستخدم كميدالية مفاتيح، إلى الأحجام المتوسطة والكبيرة نسبيا، واختيار أشكال مختلفة أيضا.

ربح وفير

وفى حالة تجنب هذه الأخطاء وعدم الوقوع فيها، فإن النجاح سيكون -إن شاء الله- حليف المشروع، وهذا ما تؤكده دراسة جدوى المشروع التي تشتمل على رأس المال الثابت والمتغير والإيرادات، ويختلف رأس المال الثابت حسب حجم المشروع، فيمكن أن يكون عدد الفوانيس محدودا، فلا تحتاج لتأجير محل خاص، والاكتفاء بتأجير مساحة صغيرة داخل محل تجاري كبير، كما يؤثر ذلك أيضا على عدد الأدوات المستخدمة في المشروع، وحجم التجهيزات المطلوبة للمكان.


صحفي مهتم بالشأن التنموي