بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد:
فإن هذه المعاملة معاملة قديمة ظهرت منذ سنين طويلة، ابتداءً من إيطاليا وانتهاءً بالولايات المتحدة الأمريكية. وفي صور مختلفة على بضائع متعددة، وشاعت في المعسكر الشرقي بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، وهذه الفكرة بذاتها هي التي كانت وراء انهيار سوق المناخ بالكويت، وهي أقرب إلى الدجل منها إلى القمار.

وكل من الدجل والقمار حرام؛ لأننا نُهينا في الشرع الإسلامي عن الغش.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من غشنا فليس منا”.. وعن القمار قال الله تعالى: “إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه”. والله أعلم.

أ.د.على جمعة