المربي الفاضل.. وأحسب هذا ما ينطبق عليك سواء كنت معلمًا أو أبًا يبحث عن حل لمشكلة دامت لأجيال وأجيال: كيف يحفظ أبناؤنا جدول الضرب الحسابي..

وأرى أنه من الأفضل أن يبدأ العمل على هذا الأمر منذ بداية العام الدراسي، بحثِّ التلاميذ على حفظ جدول الضرب من بداية العام الدراسي من خلال تشجيعهم معنويًّا وماديًّا، على أن يكون التسميع لهم بشكل مستمر طيلة العام الدراسي في كل خمس دقائق الأولى من بداية الحصة، فخير الأعمال أدومها وإن قلت، “على أن يتمَّ التسميع بطرق مختلفة ومتنوعة حتى لا يتحول الأمر إلى عمل روتيني”، وبالتالي:

-يمكن في البداية استخدام البطاقات الخاطفة في التسميع وتقليلها تدريجيًّا حتى يتم الحفظ عن ظهر غيب، وهي عبارة عن بطاقات مكتوب عليها وبخط كبير نتاج ضرب عددين من الجدول، تعرض على التلاميذ لثانية، ثم يسألون عن نتاج حاصل ضرب الرقمين اللذين رآهما الطلاب، كما يمكن إعطاء أفكار تساعد على الحفظ والاستنتاج -مع ملاحظة أنها تستخدم مع الأطفال الأكبر كما سنوضح بعد قليل-مثل:

– جدول الضرب للعدد 2 يكون الناتج دائمًا عددًا زوجيًّا.
– جدول العدد 5 يكون الناتج في نهايته إما صفرًا أو خمسة.
– الإبدال في جدول الضرب أمر مهم مثال: 9 × 7 = 63 أو 7 × 9 = 63

جدول الضرب للعدد 9 يمكن استنتاج ناتج ضربه في أي عدد مثلاً: 4، باقي على 4 ،6 لتكمل 10؛ إذ نضع 6 في الآحاد ونطرح من 4 واحد يساوي 3 نضعه في العشرات، إذن الناتج 36.

والآن سوف نتكلم عن تدريس جدول الضرب بصورة شاملة في الصفوف الثلاثة الأولى من المرحلة الابتدائية أو الثلاثة الأخرى منها:
أولاً: بالنسبة للصفوف الأول والثاني والثالث يعتمد التحفيظ على المحسوسات، وذلك باستخدام أدوات مشوقة من البيئة، وعمل مجموعات، وإعطاء أمثلة.

– ثانيًا: الصفوف الرابع والخامس والسادس يكتفي المعلم بالطرق التي ذكرتها في بداية حديثي، ويستحسن كذلك تعليم التلاميذ هذه الطريقة في الحفظ:
3 × 4 5 × 6 7 × 6
12 30 42
حيث إن هذه الطريقة تمكِّن التلميذ من حفظ 3 جمل رياضية في آنٍ واحد.
4 × 3 3 × 4 خاصية التبديل
إلى جانب حفظه للقسمة:
3 × 4 12 ÷ 3 = 4 ، أو 12 ÷ 4 = 3 … وهكذا.
12

المربي الكريم لقد كان هذا اجتهادي، فإن وجدته حسنًا واستفدت منه، فأبعث لنا مضيفًا على ما وجدته، وفتح الله عليك به من اجتهاداتك الشخصية الناجحة بإذن الله تعالى؛ لتكون من الدالين على الخير، ويكون لك نصيبًا من هذا الأجر بإذن الله عز وجل.. تقبَّل تحياتي، وأتمنى للجميع حياة عملية موفقة.

طالع أيضا ملف:
العودة للمدارس.. فرح وهموم

 

 

 

أ/جاسم علي صويلح