بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

فيبدو أن السائل سعى بين الصفا والمَروة سبعة أشواط ، وستّة أشواط بين المروة والصفا، وهذا زائدٌ عن واجب السَّعي بين الصَّفا والمروة؛ إذ الواجب هو سبعة أشواط بينهما في حجٍّ أو عمرة. يبتدئ الحاج أو المعتمر بِالصَّفا فإذا انتهى إلى المروة حُسِب له شوط من السبعة الواجبة. ثم يسعى من المروة فإذا وصل إلى الصفا حسِب له شوط آخر من السبعة.

فإذا ابتدأ من الصفا وانتهى إليها ثلاث مرات كان قد أكمل ستة أشواط، ويبقى عليه شوط آخر من الصفا إلى المروة وهو الشوط السابع. هكذا فعل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بدأ سعيه من الصَّفا، وانتهى سعيه بالمَروة على النحو الذي ذكرنا.

وعليه : فالسعي صحيح ، والحج صحيح ، ولاشيء على السائل إن شاء الله تعالى .
والله أعلم .

 

 

 

الدكتور ـ رفعت فوزي رئيس قسم الشريعة الأسبق بكلية دار العلوم ـ جامعة القاهرة