أخي العزيز إبراهيم، وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته ..
وعلى الرغم من أن سؤالك يبدو عاماً و لا يشير إلى حالة معينة -ولله الحمد- إلا أنه سؤال هام وفرصة مناسبة لتوضيح الفرق بين الثلاث مصطلحات؛ فأطفال الأنابيب هو عبارة عن إخصاب البييضة بالحيوان المنوي في أنبوب الاختبار بعد أخذ البييضات الناضجة من المبيض لتوضع مع الحيوانات المنوية الجيدة فقط بعد غسلها حتى يحصل الإخصاب. ثم تعاد البييضة المخصبة (الأجنة) إلى الأم.

وإخصاب البييضة في المختبر يتم بإضافة الحيوانات المنوية إلى البييضات في طبق خاص، وتتراوح فترة الحضانة هذه من 4-24 ساعة، حسب درجة النضوج، ثم تفحص بالميكروسكوب في اليوم التالي للإخصاب.

أما الحقن المجهري فيعتمد الحقن على اختيار حيوان منوي واحد باستخدام ميكروسكوب غاية في التطور، ثم يتم حقن الحيوان المنوي داخل السيتوبلازم للبييضة التي سبق تجهيزها لهذا الغرض، ويتم الحقن بواسطة إبرة دقيقة للغاية لا ترى إلا تحت الميكروسكوب.

ويتم فحص البييضات بعد 24 ساعة للتأكد من حدوث الإخصاب، وبعد 24 ساعة أخرى للتأكد من انقسام الخلايا، وهذا يعني جواز المرور إلى نقل الأجنة لرحم الأم.

أما التلقيح الصناعي فهو تعبير يطلق على عملية نقل الحيوانات المنوية بعد تنقيتها وتركيزها في المختبر.

وهذا الإجراء يجب أن يتم في وقت التبييض للمرأة الذي يحدده الطبيب عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية المهبلي، ثم يُحقن السائل المنوي في الجهاز التناسلي للزوجة في الرحم بواسطة قسطرة رفيعة مرنة.

 

 

 

د. هشام العناني