فلسطين في عهد النبي داود عليه السلام (القرن العاشر ق.م):

تولى داوود عليه السلام الحكم بعد طالوت(شاؤل)، ووحّد أسباط إسرائيل، واستولى على يبوس (القدس)، وجعلها عاصمته. وانتصر على الفلسطينيين، وانتهز فرصة اختلاف مصر والعراق وتقسيم سورية، فوسّع ملكه وقهر الآراميين في دمشق، ولكن الساحل الفلسطيني من يافا إلى رفح ظل بأيدي المصريين.